الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / الحكومة اليمنية / إجتماعات مجلس الوزراء

مجلس الوزراء يستعرض الاجراءات المتخذة لاحتواء كارثة المبيدات المدفونة في امانة العاصمة

اليوم:  20
الشهر:  نوفمبر
السنة:  2013

استعرض مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ محمد سالم باسندوة، الإجراءات التي اتخذتها وزارة الزراعة والري لاحتواء كارثة المبيدات التي تم اكتشافها مدفونة في مديرية شعوب بأمانة العاصمة.

وناقش المجلس بهذا الخصوص تقرير وزير الزراعة والري ، الذي أكد أن المبيدات المدفونة هي من الانواع الممنوعة والمنتهية الصلاحية والتي دخلت البلاد بطريقة غير شرعية.. موضحا ان الفرق المختصة وجدت ان كميات كبيرة منها مدفونة تحت التربة وكميات اخرى على سطح التربة والتي كانت مصدر لانبعاث الروائح السامة والمزعجة لسكان الحي.

وأبرز التقرير الاجراءات التي نفذتها الوزارة في هذا الجانب بالتنسيق مع الجهات المختصة، من خلال ابلاغ النائب العام بالواقعة، وتشكيل غرفة عمليات وتكليف لجنة فنية لرفع العبوات الظاهرة على سطح موقع الدفن بعازل بلاستيكي مناسب بهدف التخلص من الروائح التي انتشرت في المنطقة، وتحريز العبوات المجمعة في مكان مناسب باشراف النيابة العامة.. مبينا انه سيتم اعداد دراسة فنية وبيئية شاملة ودقيقة للموقع لتحديد ابعاده وتقييم الوضع البيئي الراهن لمعرفة حجم التلوث وتقدير الاحتياجات الفنية والمادية لمعالجة المشكلة.

وأثنى مجلس الوزراء على الجهود التي بذلتها وزارتي الزراعة والري والمياه والبيئة والنيابة العامة والاجراءات التي اتخذتها لتحريز وتنفيذ المرحلة الاولى في كبح عملية تصاعد الروائح السامة الناتجة من تلك المبيدات.. وحث القضاء على سرعة البت في هذه الجريمة واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.

وأكد المجلس على تحميل المتسبب تكاليف اخراج وجمع واعادة تعبئة تلك النفايات واتلافها في احد المحارق العالمية تحت اشرف المنظمات الدولية المتخصصة وفقا للقانون النافذ.. موجها وزارة الداخلية بتشديد الحراسة على موقع الدفن، واخراج الاسرة القاطنة فيه حفاظا على حياتهم.

وكلف المجلس وزارة المالية بتوفير المبالغ المطلوبة لتغطية النفقات المستعجلة اللازمة لمواجهة تكاليف ذلك.

كما وقف مجلس الوزراء امام الهجمات المستمرة التي تشنها وسائل اعلام بعض الجهات بعينها على حكومة الوفاق الوطني.

وإذ تعبر الحكومة عن استغرابها واستهجانها لتلك الحملات الممنهجة، فانها تؤكد على ما يلي:

- ان الحكومة المشكلة من تكوينات متعددة، وبالتحديد من المشترك وشركاءه والمؤتمر وحلفائه، تعمل بروح الفريق الواحد بقيادة المناضل الاستاذ محمد سالم باسندوة وتتحمل مسئولياتها بالتضامن بغض النظر عن انتماءات اعضائها الحزبية او السياسية.

- ان الجهات التي تقف اليوم خلف تلك الحملات المغرضة هي التي تضع العراقيل التي تعيق اداء حكومة الوفاق الوطني واضطلاعها بمسئولياتها الوطنية في احداث التغيير المنشود.

- أن الحكومة إذ تؤكد على اهمية حرية التعبير والحق في ممارسة النقد المسئول، فانها ترى ان ما يجري هو ما يمكن وصفه بحملة ممنهجة تهدف الى تضليل الراي العام الوطني بسيل من الافتراءات والاكاذيب تتنافى كليا مع الحقيقة بهدف احداث وافتعال ارباكات ومشكلات امام قيام الحكومة بمهامها الوظيفية الكبرى والوفاء باستحقاقات هذه المرحلة والمتمثلة في تعزيز الامن والاستقرار والشراكة والوفاق الوطني.

وان النقد التشويهي المستهدف اداء الحكومة ورئيسها واعضائها لن يزيد الحكومة الا اصرارا على الاستمرار في الاضطلاع بمسئولياتها ودورها في خدمة تطلعات وآمال كل اليمنيين وتحقيق اهدافهم في وطن تظلله راية الحرية والديمقراطية والعدالة والامن والشراكة الوطنية.

مدركين في الوقت نفسه صعوبة انجاز التحولات الكبرى بالسرعة المطلوبة في ظل شحة الامكانيات الناتجة عن الاعمال التخريبية التي تتعرض لها الخدمات العامة في مجالي الكهرباء والنفط والغاز، حيث بلغت اجمالي الخسائر الناتجة عن تفجير انابيب النفط لهذا العام اكثر من 225 مليار ريال.

ومع ذلك فان الحكومة قد اوصلت الوضع الى حالة من الاستقرار بالمقارنة مع الحال قبل عامين من الان، اذ تحققت خلالها العديد من النجاحات مما لايخدم الا الوطن لا غيره.

وفي سياق نقاشات مجلس الوزراء حول الاوضاع الامنية ومستجداتها على مستوى الجمهورية، والتدابير الواجب إتخاذها للتعامل مع الاختلالات الامنية وحماية الامن والاستقرار والسكينة العامة للمجتمع.. جدد المجلس دعمه للاجهزة الامنية والعسكرية في جهودها المبذولة لمراقبة وملاحقة المجرمين والارهابيين، وكل من يتربص بامن الوطن وسلمه الاجتماعي.. مؤكدا ان الحكومة لن تتهاون في اداء واجبها الوطني والتاريخي لتعزيز الامن والاستقرار في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ البلاد، وستتعامل بحزم وقوة مع الممارسات الاجرامية والخارجة عن النظام والقانون.

ولفت المجلس الى ان المجرمين الذين اختطفوا نجل رجل الأعمال منير احمد هائل سعيد، وكل من يقترف مثل هذه الاعمال الاجرامية لن يفلتوا من العقاب، وستظل الاجهزة المختصة تتعقبهم حتى القاء القبض عليهم وتسليمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع.. مؤكدا بهذا الخصوص على توجيهات الاخ رئيس الوزراء للاجهزة الامنية المختصة بسرعة التحقيق واتخاذ الاجراءات اللازمة لتحديد هوية الجناة الذين قاموا بهذا الفعل الاجرامي، وضمان سلامة المختطف والافراج الفوري عنه، وضبط الخاطفين واحالتهم الى الاجهزة العدلية لينالوا جزائهم الرادع.

ووافق مجلس الوزراء على مشروع قرار جمهوري بانشاء هيئة مستشفى ابن خلدون بمحافظة لحج، بناء على العرض المقدم من وزير الصحة العامة والسكان.. وكلف وزيري الصحة والشئون القانونية باستكمال الاجراءات القانونية اللازمة لاصدار القرار.

وأكد المجلس بهذا الخصوص على اللجنة المشكلة بقرار من وزير الصحة العامة والسكان لمراجعة هيئات المستشفيات القائمة، التسريع في انجاز عملها واعداد الشروط الموضوعية والمنهجية لانشاء الهيئات والعمل على الغاء تلك التي لم تقوم بمهامها وفقا للشروط والمعايير المقرة.

وأقر مجلس الوزراء مشروع قرار جمهوري بشان اللائحة التنظيمية لوزارة العدل مع استيعاب الملاحظات المقدمة عليها.. وكلف وزيري العدل والشئون القانونية بمتابعة استكمال الاجراءات اللازمة لاصدار القرار.

وتحدد اللائحة التنظيمية لوزارة العدل والمكونة من 38 مادة موزعة على اربعة ابواب، المهام والاختصاصات الواردة في الهيكل التنظيمي للوزارة.

واطلع مجلس الوزراء على التقرير الحكومي النصف سنوي من عام 2013م بشان مستوى تنفيذ خطة الاداء الحكومي، والمقدم من امين عام المجلس.. ووافق بهذا الخصوص على التقرير مع استيعاب الملاحظات المقدمة عليه من اعضاء المجلس.

ووجه المجلس الوزراء كلا فيما يخصه بمراجعة التقرير وتقديم الملاحظات ان وجدت الى الامين العام للمجلس خلال اسبوع من تاريخه.. مؤكدا على وضع توصيات التقرير موضع التنفيذ واتخاذ الاجراءات والاليات المناسبة ووضع البرامج الكفيلة بتنفيذ التوصيات خلال الفترة المتبقية من العام.

وصدق مجلس الوزراء على اتفاقية تعاون في مجال الادارة المحلية والموقعة بين اليمن وتركيا في انقرة بتاريخ 25 سبتمبر الماضي.. وكلف وزيري الادارة المحلية والشئون القانونية متابعة استكمال الاجراءات القانونية اللازمة.. موجها وزير الادارة المحلية باتخاذ الاجراءات التنفيذية اللازمة لما ورد في الاتفاقية، وموافاة وزارة التخطيط والتعاون الدولي بالنتائج.

وأقر مجلس الوزراء مشروع توزيع الدعم المركزي الرأسمالي والموارد العامة المشتركة على الوحدات الإدارية للسلطة المحلية للعام المالي 2014م، بناء على تقرير اللجنة الوزارية المشكلة برئاسة وزير الادارة المحلية لمراجعته.

وقدر المشروع الدعم المركزي الرأسمالي للعام القادم بمبلغ 15 مليار ريال، فيما قدرت الموارد العامة المشتركة بمبلغ 14 مليار و218 مليون ريال.

واعتمد توزيع هذا الدعم على معايير الكثافة السكانية ووفرة موارد الوحدة الإدارية وشحتها، وكذا مستوى النمو الاقتصادي والاجتماعي ونسبة الحرمان وكفاءة الأداء في تحصيل الموارد المالية وسلامة إنفاقها، اضافة الى معيار المساحة الجغرافية

ووجه المجلس وزارة الإدارة المحلية بإبلاغ كافة الوحدات الإدارية بمقدار حصة كل منها من الدعم المركزي الرأسمالي والموارد العامة المشتركة للعام المالي القادم، مع التأكيد عليها باستغلال تلك المخصصات في مواجهة تغطية تكاليف تنفيذ المشاريع قيد التنفيذ اولا قبل الدخول في مشاريع جديدة، وتسخير مواردها المحلية وحصصها من الموارد المشتركة على مستوى المحافظة لإنجاز تلك المشاريع.

وأكد المجلس على وزارة المالية وضع مبالغ الدعم المركزي الرأسمالي تحت تصرف الوحدات الإدارية وفقا للتوزيع المعتمد بعد استكمال الإجراءات الدستورية والقانونية الخاصة بالمصادقة على الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2014م، وذلك على صورة دفعات كل ثلاثة اشهر..

وكلف المجلس وزارات الادارة المحلية والتخطيط والتعاون الدولي والمالية بتوفير البيانات اللازمة لتطبيق معايير واسس التوزيع من خلال لجنة تشكل من المختصين في هذه الوزارات بالتنسيق مع الجهاز المركزي للاحصاء والوزارات والجهات المعنية الاخرى.

ووافق مجلس الوزراء على مشروع لائحة تنظيم المناقصات والمزايدات للبنك اليمني للانشاء والتعمير.. وكلف رئيس مجلس ادارة البنك باستكمال الاجراءات اللازمة لاصدار اللائحة.

وتهدف اللائحة الى تنظيم عمليات المناقصات والمزايدات للبنك على النحو الذي يكفل له الحفاظ على امواله وحصوله على افضل الاعمال واجود الخدمات التي تتطلبها طبيعة عمله، بما يمكنه من تطوير نشاطه وتنمية موارده وتحقيق الاغراض التي انشئ من اجلها.

وتضمن مشروع اللائحة 144 مادة موزعة على خمسة ابواب، ومستقاه من قانون المناقصات والمزايدات ولائحتة التنفيذية.

وأقر مجلس الوزراء المقترح المقدم من وزير الاشغال العامة والطرق باضافة وزير الاوقاف والارشاد ورئيس الهيئة العامة للاراضي والمساحة والتخطيط العمراني الى عضوية اللجنة الاشرافية العليا لتسوية التعارضات مع مسار الطريق الدولي صعدة – عدن..

واطلع مجلس الوزراء على التقرير التقييمي لنتائج التجربة التمهيدية الاولى للتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2014م.. ووافق بهذا الشأن على تحديث الخطة والبرنامج الزمني العام والتفصيلي للتعداد 2014م للفترة 2012- 2017م، في ضوء نتائج التجربة واستخدام تقنية الماسح الضوئي والمنهجية المقترحة لأعمال التحزيم والفترات المطلوبة لأعمال الترميم والحصر ومعالجة البيانات.

ووجه المجلس وزير التخطيط والتعاون الدولي رئيس اللجنة العليا للتعداد باستمرار التواصل والاتصال بالمانحين وحثهم على الوفاء بتعهداتهم لسد الفجوة التمويلية للتعداد.

كما اطلع مجلس الوزراء على التقرير النهائي لنتائج استقصاء رأي الجهات بشان البيانات الواردة في استمارات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2014م.

وفيما يتعلق بفعاليات الوزراء على المستوى الخارجي اطلع مجلس الوزراء على تقرير وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عن مشاركته في اجتماعات الدورة السابعة عشر لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات والدورة الحادية عشر للمنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات والدورة الثانية للمنتدى العربي لحوكمة الانترنت والتي عقد بالجزائر في الفترة من 29 سبتمبر – 3 اكتوبر 2013م.

كما اطلع على تقرير وزير التخطيط والتعاون الدولي عن المشاركة في الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي المنعقد في واشنطن خلال الفترة من 10 – 13 اكتوبر الماضي، وعلى تقرير وزيرة حقوق الانسان عن مشاركتها في الدورة 24 لاجتماعات مجلس حقوق الانسان والذي عقد بجنيف في 23 سبتمبر الماضي.

وكانت رئيسة حكومة الاطفال امة الله حسان عبدالمغني وامين عام وزراء حكومة الاطفال رينا عصام الاغبري ووزيرة الزراعة والري بحكومة الاطفال اروى الخاوي قد حضروا جانبا من الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء اليوم.. حيث رحب الاخ رئيس الوزراء بحكومة الاطفال في هذا الاجتماع .. مؤكدا اهتمام حكومة الوفاق الوطني بالاطفال ودعمها لهذه التجربة الفريدة باعتبار هذه الشريحة هم المستقبل المشرق لليمن الجديد..

بدورها عبرت رئيسة حكومة الاطفال عن تقديرها الكبير للاخ رئيس الوزراء واعضاء الحكومة واعتبرتهم رموز وواجهة وأمل اليمن .. مؤكدة ان حكومة الاطفال ستكون سندا وعونا لهم بكل ما يخدم شريحة الاطفال ومستقبلهم.

سبأنت



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department