الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / الحكومة اليمنية / إجتماعات مجلس الوزراء

مجلس الوزراء يواصل مناقشة محددات البرنامج العام للحكومة

اليوم:  19
الشهر:  نوفمبر
السنة:  2014

وركزت نقاشات اعضاء المجلس على الاولويات القصوى التي يجب ان تحتل صدارة البرنامج العام للحكومة خلال الفترة القادمة، وضرورة ايلائها اكبر قدر من العناية والاهتمام وفي مقدمتها الامن والاقتصاد.. مشيرين الى ان تحقيق انجاز عملي وملموس خاصة في الجانب الامني، سيمكن الحكومة من التحرك فوق أرضية من الاستقرار وفي بيئة إيجابية ومحفزة ، من شأنها المساعدة الفاعلة في نجاح الحكومة وتعزيز قدراتها على تجاوز العديد من التحديات الاخرى ، وعلى رأسها اطلاق عجلة النمو الاقتصادي، و بناء الدولة المدنية الملبية لتطلعات جميع ابناء الوطن في الحرية والعدالة الاجتماعية والمواطنة المتساوية والعيش الكريم.
وكلف مجلس الوزراء الامانة العامة باعداد مسودة البرنامج العام للحكومة على ضوء المحددات الرئيسة والخطط القطاعية المقدمة من الوزارات والجهات ذات العلاقة، مع استيعاب الملاحظات الواردة في نقاشات اعضاء المجلس، وتقديمها الى المجلس في اجتماعه القادم للمناقشة.
وناقش مجلس الوزراء ما يخص الحكومة في البند الحادي عشر من اتفاق السلم والشراكة الوطنية، والخاص بتشكيل لجنة مشتركة مع أنصار الله، لإعداد مصفوفة تنفيذية عاجلة لتنفيذ مخرجات فريق عمل قضية صعدة في مؤتمر الحوار الوطني، و لجنة أخرى، بمشاركة جميع المكونات بما فيها الحراك الجنوبي السلمي، لإعداد مصفوفة تنفيذية عاجلة لتنفيذ مخرجات فريق عمل القضية الجنوبية في مؤتمر الحوار الوطني.
واقر المجلس مواصلة مناقشة الموضوع في اجتماعه القادم، لاستيعاب المزيد من الملاحظات وتسمية اعضاء الجانب الحكومي في اللجنتين.
وجددت الحكومة التزامها بتنفيذ كل ما يخصها في بنود اتفاق السلم والشراكة الوطنية، واهمية اضطلاع الجميع بمسئولياتهم في هذا الجانب، للوصول الى الاهداف والتطلعات التي ينشدها ابناء الشعب اليمني بمختلف مكوناته وانتماءاته وتوجهاته، في الاستقرار والحياة الكريمة.. مشددة على إن ما يحتاجه اليمن اليوم هو اظهار جميع الأطراف والمكونات السياسية لنيتهم الجادة في المضي على طريق السلم والشراكة والبناء والتنمية، بهدى من اتفاقية السلم المبنية على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني والتي شكلت أرضية مهمة للتوافق على بناء المستقبل، بما ينسجم مع تطلعات كل اليمنيين إلى غد أفضل تسوده الأخوة والعدالة والاستقرار والسلم الاجتماعي والعيش المشترك.
وأكد مجلس الوزراء أن الحكومة ستتعامل مع القضية الجنوبية وقضية صعدة كأولوية قصوى في عملها، باعتبارهما قضيتا كل اليمنيين، وان تنفيذ مخرجات الحوار المتعلقة بهما يمثل مفتاح الحل لازالة ومعالجة كافة اشكال ومظاهر الغبن ومظالم الماضي، والضامن الاساسي لصياغة عقد اجتماعي جديد يعالج الاختلالات بكل صورها وجوانبها السياسية والحقوقية.
واستمع مجلس الوزراء من وزيري الدفاع والداخلية الى تقرير عن الاوضاع والمستجدات الامنية في عموم محافظات الجمهورية، والجهود التي تبذلها مؤسستا الدفاع والامن للتعامل مع التحديات القائمة من اجل تثبيت دعائم الامن والاستقرار.. متطرقين الى ما يدور حاليا في محافظة مأرب ومساعي نزع فتيل التوتر القائم.. لافتين الى اهمية اضطلاع ابناء مأرب بدورهم الى جانب المؤسستين الدفاعية والامنية في الحفاظ على المنشات الحيوية وحماية انابيب النفط وابراج الكهرباء.
ودعا المجلس بهذا الخصوص جميع الاطراف الى تحكيم العقل والتحلي بالحكمة ، وتغليب مصلحة الوطن في هذه الظروف المعقدة.. واكد ان الحكومة ستتخذ عدد من الاجراءات في اتجاه تأكيد الحضور الكامل والفاعل لمختلف الاجهزة الخدمية والامنية والعسكرية في المحافظة ، لما فيه تحقيق الاستقرار المطلوب للمحافظة وابنائها والوطن عموما .. مشيراً في الوقت نفسه الى ان الدولة والحكومة لن تتوان عن القيام بواجبها في حماية الوطن والمواطنين والمصالح العامة والخاصة سواء في مارب اوغيرها من المحافظات .. مشددا على عدم التهاون مع من يقومون بالاعمال التخريبية والاجرامية في تفجير انابيب النفط وضرب ابراج الكهرباء، التي تصيب بضررها جميع ابناء الشعب دون استثناء، ولاتقل خطورة عن الاعمال الإرهابية .
وأقر مجلس الوزراء بشكل مبدئي قائمة الوزارات المشاركة عن جانب الحكومة في قوام اللجنة الاقتصادية المنصوص عليها في اتفاق السلم والشراكة الوطنية، والتي ستضم خبراء مؤهلين واقتصاديين من مختلف المكونات السياسية والوزارات المعنية في الحكومة.
وقدم وزير الخارجية لمجلس الوزراء شرحا عن الجهود الدبلوماسية لتعزيز علاقات اليمن مع الدول الشقيقة والصديقة، ونتائج مباحثاته مع وزير الخارجية الاماراتي وعدد من المسئولين الاممين على هامش مشاركته بمنتدى صير بني ياس الخامس الذي عقد بالعاصمة الإماراتية ابوظبي الاسبوع الماضي.
وحث المجلس بهذا الشان وزارة الخارجية على تكثيف ومضاعفة جهودها لتمتين اواصر التعاون بين اليمن وجيرانها من دول مجلس التعاون الخليجي، وجميع الدول الشقيقة والصديقة، واطلاعهم على مجريات الامور على الساحة الوطنية اولا باول بشكل صحيح وموضوعي.. مشيدا بالمواقف الخليجية الداعمة لليمن وشعبها في مختلف الظروف والاحوال وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية الشقيقة، وكذا دعم الاشقاء والاصدقاء والمجتمع الدولي لمساعدة اليمن على تجاوز الاوضاع الراهنة.. معربا عن تطلعه وثقته في تعاون ودعم شركاء اليمن في التنمية من الاشقاء والاصدقاء والمنظمات الدولية المانحة خلال هذه المرحلة لاسناد جهود الحكومة الرامية الى تحقيق الامن والاستقرار وتحريك عجلة الاقتصاد الوطني.
واطلع مجلس الوزراء على تقرير وزير الشباب والرياضة عن حضوره فعاليات افتتاح بطولة كأس خليجي 22 المقامة حاليا بالعاصمة السعودية الرياض، ومشاركة منتخبنا الوطني في هذه البطولة الهامة.
وحيا مجلس الوزراء عاليا الاداء المميز والرائع لنجوم منتخبنا الوطني وما قدموه من عروض قوية ، تليق بمشاركة وحضور اليمن في هذه البطولة، وتعكس المهارات الفنية العالية واللعب الجماعي المتناغم لابطال المنتخب الوطني.. موجها تحية تقدير واعجاب للحشد الجماهيري من ابناء اليمن المغتربين في المملكة العربية السعودية الذي حضروا لمؤازرة منتخبهم الوطني واكتظت بهم مدرجات ملعب الملك فهد الدولي بالرياض .. مثمنا الالتفاف الجماهيري لابناء الوطن في الداخل والخارج حول تشجيع المنتخب، في لوحة وطنية رائعة جسدت معاني وقيم الانتماء الوطني.
وتمنى المجلس للمنتخب الوطني المزيد من النجاح والتوفيق في مبارته القادمة ومواصلة اسعاد وامتاع جماهيره الغفيرة على امتداد الوطن وخارجها.. مؤكدا ان الحكومة لن تتلكأ عن تقديم كل اوجه الدعم الممكن واللازم للاستمرار في تطوير اداء المنتخب الوطني والرياضة اليمنية بشكل عام.
واستمع مجلس الوزراء الى تقرير وزير الدولة لشئون تنفيذ مخرجات الحوار عن مستوى تنفيذ مخرجات الحوار الوطني لشهري سبتمبر واكتوبر.. حيث عرض بهذا الخصوص الوضع القائم والجهود المبذولة للتنسيق مع الجهات المعنية لتفعيل عملية المتابعة وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار التي حظيت باجماع وطني، لبناء اليمن الجديد ودولته المدنية الحديثة.
 

سبأنت



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department