الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / عن المركز

مهام المركز

المركز الوطني للمعلومات

منطلقاته واتجاهات عمله ومجالات أنشطته الرئيسية

المركز الوطني للمعلومات جهاز حكومي مؤسسي يتبع رئاسة الجمهورية وله شخصيته الاعتبارية ويختص بتنفيذ سياسة الدولة في المجال المعلوماتي ، وقد أنشئ المركز بموجب القرار الجمهوري رقم (155) لعام 1995م، حيث تم البدء الفعلي بالخطوات الأولية لتأسيسه مع مطلع العام 1996م

مثل قيام المركز الوطني للمعلومات خطوة بالغة الأهمية والضرورة في إطار أولويات النهوض بآليات ونظم التكوين البنيوي المؤسسي وتهيئة المقومات العلمية للتحديث والتنمية المعاصرة ، ففي مجرى التطبيق العملي لهذا التوجه تزايد الاهتمام بإدخال الإصلاحات الهيكلية والمؤسسية وتوظيف منجزات العلم والتكنولوجيا في دفع عجلة التنمية والارتقاء بالتعليم الجامعي والتخصصي وتوسيع أنشطة البحث

العلمي واعتماد الأساليب والوسائل العلمية في دراسة المشكلات ورسم السياسات واتخاذ القرارات ووضع

الخطط والبرامج ، ولا شك أن ذلك أوجد وعياً اعمق بأهمية المعلومات وكشف عن حاجة فعلية لها بل وجعل من وجود جهاز مؤسسي يختص بها بمثابة ضرورة علمية وعملية لا غنى عنها .

كما أن إعادة وضع مهمات البناء الوطني على مسار التطور الديمقراطي أدى إلى تكوين وعي جديد تجاه المعلومات و أزال ما كان قائماً من عقبات وقيود سياسية أمام ممارسة الأنشطة المعلوماتية حيث تترسخ في إطار النهج الديمقراطي ممارسة كافة الحقوق السياسية والفكرية بما في ذلك ممارسة حرية الرأي والنقد والبحث والدراسة والتقييم لمختلف الظواهر والمتغيرات وذلك في ظل علنية السياسات والأهداف والخطط والبرامج وبالتالي يصبح حق الفرد في الحصول على المعلومات والحقائق ودراستها وتداولها والاستفادة أو الإفادة منها جزءً مكملاً لتلك الحقوق الديمقراطية بل وضرورة حيوية لممارستها بدراية تامة و إلمام كاف .

ومن هنا فإن التحول نحو النهج الديمقراطي شكل دافعاً إضافياً للاهتمام بالمعلومات وأفضى إلى رؤية متميزة تجاه المعلوماتية انعكست بصورة عملية في إصدار قرار جمهوري بإقامة مركز وطني للمعلومات وتكريس أهدافه ومهامه في خدمة المتطلبات المعلوماتية لراسمي السياسات وصانعي القرارات والباحثين والدارسين والمستثمرين وكافة المهتمينبالحصول على المعلومات وفي مختلف المجالات .

لقد شكلت المتطلبات التنموية والعلمية ومقتضيات الحياة الديمقراطية إدراكاً تاماً وقناعة راسخة بضرورة الاهتمام الجدي بالمعلومات والبدء بخطوات عملية للسير في طريق المعلوماتية ، وفي حين ارتبط قيام المركز الوطني للمعلومات بتحقيق الاستجابة الفعلية لتلك المتطلبات فمن الثابت أيضا أن كافة العوامل الداخلية المؤثرة في قيام هذا المركز قد أحدثت أثرها في تلازم تام مع جملة العوامل الخارجية المكملة لها أيضا، إذ من الواضح أن متغيرات العصر الراهن أخذت تتشكل تحت تأثير الدور المتزايد للمعلوماتية ، وتؤكد حقائق تطور الشعوب المتقدمة أن المعلومات مثلت عنصراً حيوياً للنمو والإزهار وأداة فاعلة للتفوق العالمي وهي اليوم تكمل تفردها باكتساب الدور الحاسم في تحديد صورة المستقبل وبناء العالم الجديد وبالتالي فإن هذه الأهمية البالغة التي تنطوي عليها المعلوماتية وما يترتب على دورها من متغيرات وأبعاد استراتيجية ومستقبلية على المستوى العالمي تعكس أثرها المباشر على المستوى المحلي لكل بلد بمفرده مما يجعل المعلوماتية مهمة حيوية يتعذر دون النهوض بها القيام بالتنمية المرجوة ومواكبة التطورات العالمية الجارية وتحقيق مقومات التفاعل في إطار العالم المعاصر .

وبالتأكيد فإن ذلك يشكل بالنسبة لنا في اليمن عاملاً إضافياً آخر يشترك مع مجمل العوامل الداخلية في إحداث اهتمام حقيقي بالمعلوماتية وتوسيع الوعي والاقتناع بفاعلية دورها و أثرها في دعم جهود التنمية وتحقيق التطور الشامل .

الاتجاهات الرئيسية لعمل المركز الوطني للمعلومات :

انسجاما مع المنطلقات الرئيسية لقيام المركز الوطني للمعلومات واستجابة لمتطلبات بناء قاعدة علمية وتقنية للمعلوماتية وإيجاد نظم وآليات عمل متقدمة تكفل انتظام إنتاج وتوفير وتداول المعلومات الملبية للحاجات فقد أنيط بالمركز الوطني للمعلومات مهمة تحقيق هدف أساسي يتمثل في بناء وإدارة وتطوير نظام وطني متكامل للمعلومات يؤمن الإسناد اللازم لرسم السياسات وصناعة القرارات ويسهم في رفع وتحسين مستوى الكفاءة والفعالية في كافة المجالات العلمية والإنتاجية والخدمية والتنموية بشكل عام .

وحتى يتسنى للمركز القيام بأنشطته ومهامه المعلوماتية في مسار يؤمن الوصول إلى هدفه الكلي فقد كان من الضروري استيعاب ذلك الهدف وترجمته بصورة مباشرة من خلال محاور واتجاهات عمل رئيسية تم تحديدها على النحو التالي :

أولا: إقامة بنيان مؤسسي متكامل لقطـاع معلوماتي على المستوى الوطـنـي.

ثانيا: بناء أنظمة معلوماتيـة شاملــة وفي إطار منسق ومتكامل لنظـام وطني للمعلومات تتحقق من خلاله مرجعيـة معلوماتـية موحدة.

ثالثا: بناء شبكة وطنية للمعلومـات تربط بين المركز الوطني للمعلومات وبين كافة الوحدات المعلوماتية والمستفيـدين عمومـا في مختـلف القطاعات والأجهزة والهيئات والمؤسسات إضافة إلى المهتميـن الأفراد وذلك على مستوى الجمهـورية بكافة محافظاتها.

رابعا : تنمية القدرات العلمية والخبرات العملية المجال المعلوماتي وبناء كفاءات علمية وفنية تخصصيه قادرة على مواكبة التطور العلمي والتكنولوجي المتسارع في هذا المجال

خامسا: بناء أنظمة خدمات معلوماتية فعالة تتسم بالكفاءة والكفاية اللازمة لتلبية احتياجات المستفيدين وتزويدهم بالمعلومات التي يحتاجون إليها إلى جانب تنمية الوعي المعلوماتي وزيادة دور المعلومات في دعم عمليات رسم السياسات وصناعة القرارات ووضع الخطط والبرامج وتقييم مساراتها ونتائج تنفيذها.

سادسا: تكوين رصيد معلوماتي تراكمي وبناء العنصر المعرفي في مكونات عناصر الثروة القومية للبلد ، وسوف يشمل ذلك المزيد من استكشاف حقائق التطور التاريخي اليمني وحفظ التراث الثقافي والحضاري ومتابعة رصد تجارب ونتائج عمليات البناء والتنمية والتحديث وإبداعات الإنتاج المعرفي والفكري إلى جانب استيعاب ما تقدمه منجزات التطور العالمي المعاصر.

سابعا: متابعة التطور العلمي والتكنولوجي في المجال المعلوماتي والسعي المتواصل للاستفادة من المنجزات المتلاحقة لهذا التطور بهدف بناء القاعدة التقنية للمعلوماتية والانطلاق نحو المجتمع المعلوماتي.

ثامنا: إقامة علاقات تعاون متبادل على المستوى الخارجي في الحقل المعلوماتي والسعي لتحقيق الاستفادة الممكنة من الفرص التي تتاح بفعل تبادل المعلومات والخبرات والإسهام المشترك في الأعمال والأنشطة العلمية المعلوماتية

يهدف المركز إلى بناء وتطوير وإدارة نظام وطني متكامل للمعلومات يربط بين مراكز المعلومات في مختلف القطاعات وينسق فيما بينها ضمن شبكة وطنية يتم من خلالها توفير البيانات والمعلومات لمختلف القطاعات وأصحاب الاهتمام وصانعي القرار بما يساعد على إعداد وتنفيذ ومتابعة وتقييم وتطوير الخطط والبرامج والسياسات في شتى المجالات بما يرفع مستوى الكفاءة والفعالية الإدارية والتنظيمية والأنشطة العلمية الإنتاجية بمختلف أنواعها ومجالاتها في الجمهورية

القرار الجمهوري رقم (155) لسنة 1995م المادة * 4


إنشاء نظام متكامل للخدمات المعلوماتية عن طريق البث الانتقائي للمعلومات للباحثين والمهتمين وصانعي القرار والرد على الاستفسارات وفقاً للسياسات والإجراءات المنظمة لذلك والتي يضعها المركز

إصدار النشرات والدوريات المتعلقة بالمعلومات ونشر الوعي الوطني بمدى أهميتها واستخدامها إنشاء مكتبة وطنية للمعلومات

القرار الجمهوري رقم (155) لسنة 1995م المادة (5) الفقرات*4،7

اقتناء وتشغيل احدث الوسائل والتجهيزات المستخدمة في تكنولوجيا المعلومات ومواكبة التطور التكنولوجي المستخدم في هذا المجال 

المساهمة في نقل وتطبيق وتطوير تكنولوجيا المعلومات في الجمهورية 

القرار الجمهوري رقم ( 155) لسنة 1995م الفصل الثاني المادة(5) الفقرات *8،3

اقتناء وتشغيل احدث الوسائل والتجهيزات المستخدمة في تكنولوجيا المعلومات ومواكبة التطور التكنولوجي المستخدم في هذا المجال 

المساهمة في نقل وتطبيق وتطوير تكنولوجيا المعلومات في الجمهورية    

القرار الجمهوري رقم ( 155) لسنة 1995م الفصل الثاني المادة(5) الفقرات *3،8


 ربط المركز بشبكات أنظمة المعلومات في داخل وخارج الجمهورية وإقامة وتطوير علاقات التنسيق والتعاون مع مراكز المعلومات على المستويين الإقليمي والدولي والاستفادة من الخبرات والمهارات في هذا المجال

القرار الجمهوري رقم

 (155) لسنة 1995م الفصل الثاني المادة (5) فقرة*9

 

 

المحاور الرئيسية لعمل المركز الوطني للمعلومات

مجالات أنشطة المركز الوطني للمعلومات :

تمثل مجالات أنشطة المركز الوطني للمعلومات التقسيمات النوعية الاختصاصية المستجيبة لتحقيق أهداف واتجاهات العمل المعلوماتي المنوط بالمركز والمبنية أيضا على قاعدة التحليل والتصنيف العلمي للعمليات المعلوماتية والاختصاصات المهنية والوظيفية لدى المركز .

وكما هو ملاحظ أن طبيعة أهداف ومهام المركز تنطوي على قدر كبير من التنوع والتمايز في محتوياتها العلمية والفنية مما يعكس أثره في أساليب ونظم و آليات العمل المتبعة ويفضي إلى تنوع وتعدد مقابل في مجالات الأنشطة والأعمال المعلوماتية التي يتوجب القيام بها ، الأمر الذي يوجد ضرورات علمية وعملية لوضع التقسيمات المنظمة لهذه المجالات وذلك على نحو يستوعب فوارق المهام ومبدأ الاختصاص العلمي والفني والوظيفي ويكفل تحقيق

الإدارة الفعالة لتسيير الأنشطة المعلوماتية ويؤمن التناسق والتتابع والتكامل في مراحل تنفيذ الأعمال والحيلولة دون حدوث أي من حالات التداخل أو التقطع و الفجوات التي تعرقل انتظام إنتاج وتبادل واستخدام المعلومات .

وعلى هذا الأساس فقد حددت مجالات الأنشطة المعلوماتية للمركز وفقاً للتقسيمات التالية المنظمة لها .

 

أولاً:- المجال الفني المعلوماتي

يهتم المركز الوطني للمعلومات في المجال الفني بإدخال واستخدام نظم وتكنولوجيا المعلومات وإدارة وتنفيذ مختلف العمليات الفنية المعلوماتية، ويتركز نشاطه في هذا المجال في بناء وتشغيل أنظمة المعلومات وقواعد البيانات والقيام بالتطبيقات والمعالجات الآلية لإنتاج المعلومات والإسهام في إعداد وتهيئة المستلزمات التقنية والبرمجية والقدرات الفنية والعلمية الأزمة لإقامة وتسيير الوحدات المعلوماتية وتطويرها المستمر، إلى جانب بناء وتشغيل شبكات الحواسيب الآلية وأنظمة الاتصال الإلكتروني الشبكي للتبادل المعلومات.

و من هنا فأن نشاط المركز الوطني للمعلومات ينطوي عملياً في المجال الفني المعلوماتي على الجوانب الرئيسية التالية:-

الجانب الأول ( برمجة النظم وقواعد البيانات ) :-

ويتحقق في هذا الجانب بناء وتطوير قواعد البيانات وأنظمة المعلومات اللازمة لعمليات إدخال وحفظ ومعالجة وإنتاج واسترجاع البيانات والمعلومات التي تنفذ داخل المركز ذاته.

 

 

الجانب الثاني (المعالجة الآلية للبيانات والمعلومات ):-

وفي هذا الجانب تتم الأعمال التطبيقية باستخدام أنظمة المعلومات وقواعد البيانات وذلك من خلال عمليات إدخال وحفظ ومعالجة البيانات والمعلومات بما في ذلك المعالجات الآلية لتحليل التطورات الديناميكية والعلاقات التشابكيه للظواهر والمتغيرات المرصودة في المجالات المختلفة ومن ثم الوصول إلى النتائج المعلوماتية النهائية المطلوبة.

الجانب الثالث ( تشغيل النظام الشبكي ):-

وهنا يهتم المركز ببناء وتشغيل وتطوير شبكات الحوا سيب الآلية وشبكات الاتصال الالكتروني ( الكمبيوتري ) للتبادل المعلوماتي إلى جانب الاهتمام بتحقيق أمنية المعلومات وسلامة وانتظام تشغيل الشبكات.

الجانب الرابع ( إقامة وتطوير آليات ونظم العمل المعلوماتي ):-

وفي هذا الجانب يهتم المركز بإدخال واستخدام تكنولوجيا المعلومات وتدعيم فعالية توظيفها ورفع مستوى الاستفادة منها ومواكبة تطوراتها المتواصلة إلى جانب الإسهام في بناء وتطوير النظم والوحدات المعلوماتية وإعداد الكفاءات الفنية وإقامة منظومة آلية متكاملة للعمل المعلوماتي على المستوى الوطني ككل.

إن المركز الوطني للمعلومات يسعى من خلال نشاطه في المجال الفني للاستفادة من الإمكانيات التي تنتجها التكنولوجيا الإلكترونية وتوظيفها بهدف تحقيق أقصى قدر من الكفاءة والفعالية في مهامه المعلوماتية المباشرة المتعلقة بعمليات جمع وإعداد وحفظ ومعالجة واسترجاع البيانات والمعلومات وضمان إيفائها بحاجة المستفيدين وتسهيل إيصالها إليهم، ولذلك فإن نشاط المركز في المجال الفني يمثل مرحلة أساسية تتوسط سلسلة مراحل مجالات أنشطته المختلفة.

وهناك جملة واسعة من المهام الفنية تكتسب أولوية خاصة لارتباطها المباشر بالاتجاهات الرئيسية لعمل المركز وبهدفه الكلي، وتتحقق كنتائج نهائية لتكامل العمليات المعلوماتية لدى كافة جوانب أنشطة المجال الفني وتأتي في مقدمه هذه المهام ما يلي:

أ. الإسهام في بناء أنظمة المعلومات وقواعد البيانات لدى كافة الوحدات والمصادر المعلوماتية المرتبطة بالنظام الوطني للمعلومات.

ب. القيام بالأعمال الفنية والاستشارية لدعم إقامة وتطوير الوحدات المعلوماتية لدى مختلف الوزارات والأجهزة والهيئات والمؤسسات وعلى المستوى الوطني عموماً.

ج. القيام بالأعمال العلمية والفنية اللازمة لإقامة منظومة شبكة وطنية متكاملة للتبادل المعلوماتي على المستوى الوطني وتأمين إدارة وتنسيق تشغيل هذه الشبكة بصورة فعالة.

د. وضع دلائل استخدام شبكات البث المعلوماتي الانتقائي والتعامل مع أنظمة المعلومات وقواعد البيانات المستخدمة.

هـ. صيانة الحوا سيب والشبكات وملحقاتها وكذا مختلف البرمجيات وأنظمة التشغيل وتأمين انتظام وفعالية أدائها.

. حفظ وحماية المخزون المعلوماتي الإستراتيجي.

 

 

ثانياً : مجال خدمات المعلومات :

يهتم المركز في مجال خدمات المعلومات بجمع مدخلات البيانات والمعلومات من مصادرها المختلفة وتزويد المستفيدين بالمعلومات التي يحتاجون إليها ، وفي إطار القيام بذلك يهتم المركز بتنمية المصادر المعلوماتية ، وتأمين التدفق المتزايد لمدخلات إنتاج المعلومات ، وتوفيرها بالمستوى المواكب لاتساع وتنوع احتياجات المستفيدين وتحقيق الاستفادة المثلى من المعلومات المتاحة والموضوعة في متناول المستخدمين لها .

 

 

ويعمل المركز على تنظيم نشاطه في مجال خدمات المعلومات وفقاً لتنوع المهام في هذا المجال والتي تشمل الجوانب الرئيسية التالية :-

. الجانب الأول : ( المصادر المعلوماتية ) وهنا يهتم المركز بالكشف عن المصادر المعلوماتية وتوسيعها وتطوير مقدرتها على الإيفاء بالبيانات والمعلومات المطلوبة وإرساء نظم فعالة لضمان انتظام تدفق تلك البيانات والمعلومات ووصولها إلى المركز ذاته بصورة دائمة وثابتة .

. الجانب الثاني : ( التبادل المعلوماتي داخل المركز ) وفي هذا الجانب يتركز العمل في تهيئة مدخلات البيانات والمعلومات ووضعها في متناول القائمين بمهام الدراسة والتحليل والمعالجات الآلية للإنتاج المعلوماتي لدى المركز ومن ثم تنظيم عمليات البث الانتقائي الشبكي للمستفيدين عامة وتلبية متطلبات المحتاجين للمعلومات في إطار المركز ذاته .

. الجانب الثالث ( المستفيدون ) وفي هذا الجانب يتركز الاهتمام في التعرف والإلمام التام باحتياجات المستفيدين وتحقيق الانسجام بين أولويات الاحتياجات للمعلومات ومهمات النشاط المعلوماتي للمركز وتأمين القدر اللازم من الكفاءة والكفاية في عمليات التزويد بالمعلومات وتلبية متطلبات الباحثين عنها وتعميم وعي معلوماتي متزايد لدى الجميع بهدف رفع مستوى الاهتمام بالمعلومات وتوظيفها بصورة فعالة في كافة مجالات البناء والتطوير التنموي والإنساني عموماً

وبشكل عام فإن المركز يتولى القيام بأنشطته في مجال الخدمات المعلوماتية في إطار تلك الجوانب المحددة بصوره متكاملة وعلى نحو متتابع ويعطي الأولوية في ذلك للمهام الرئيسية التالية :-

أ. إعداد السياسات المعلوماتية وتحديد سياسات ونظم التبادل والتزويد المعلوماتي .

ب. الاهتمام الدائم والمتواصل بتوسيع وتطوير المصادر المعلوماتية الثابتة والمتنوعةوالعمل على إيجاد وتطبيق نظم فعالة يتم من خلالها انتظام تدفق المعلومات إلى المركز بالمستوى والكيفية المطلوبة ج. الاهتمام المتواصل بدراسة المستفيدين القائمين والمحتملين وتحديد أولويات احتياجاتهم المعلوماتية ، وذلك من منطلق أولويات مهمات التنمية وأهداف البناء الوطني بشكل عام واستيعاب تلك الاحتياجات في إطار أولويات الخدمات المعلوماتية التي يقدمها المركز .

د. جمع وتوفير و تهيئة مدخلات البيانات والمعلومات وفقاً لاحتياجات المركز ومتطلبات عمله في إنتاج وتنمية المعلومات وتوسيع المخزون المعلوماتي لديه .

هـ. تنفيذ الأعمال والأنشطة الداخلية للخدمات المعلوماتية المتكاملة مع باقي مجالات أنشطة المركز وذلك بما يحقق انسياب وتتابع حركة البيانات والمعلومات خلال عمليات التغذية بالمدخلات ومعالجة وإنتاج وحفظ المعلومات واسترجاع مخرجاتها النهائية .

و. توفير المعلومات اللازمة لراسمي السياسات وصانعي القرارات وتلبية متطلبات المحتاجين للمعلومات من باحثين ودارسين ومستثمرين و مهتمين عموماً سواء عن طريق التزويد المعلوماتي المباشر أو عن طريق نظم البث الانتقائي الشبكي وذلك إلى جانب القيام بعمليات التبادل المعلوماتي مع أنظمة وشبكات المعلومات العالمية والإقليمية والدولية .

ز. إقامة مكتبة وطنية متكاملة وتهيأ بمختلف أنظمة وطرق الخدمات المعلوماتية الحديثة وتشكل مرجعية علمية ومعلوماتية شاملة لكافة المعنيين والمهتمين بالبحث والدراسة والاطلاع والتزود العلمي والمعرفي .

ح. إعداد الإصدارات والنشرات والقيام بأعمال الترجمة في مجالات المعلومات المختلفة وذلك بغرض تنمية الوعي المعلوماتي وتوسيع المعارف والقدرات الفكرية والعلمية .

ثالثاً : مجال التحليل والدراسات :

يهتم المركز الوطني للمعلومات في مجال التحليل والدراسات بتنفيذ الأنشطة المختلفة المتعلقة بدراسة وتحليل المعلومات وتحديد مكونات مدخلات إنتاج المعلومات ومخرجاتها ووضع التكوين البنائي والمحتويات المعلوماتية للرصيد المعلوماتي المتنامي لدى المركز ، إلى جانب دراسة وتحليل الأنشطة والعمليات الجارية في مختلف القطاعات وذلك في إطار تنفيذ مهام تحليل وتصميم وبناء أنظمة المعلومات .

تحليل ودراسة المعلومات

 

ويعمل المركز على تنظيم نشاطه في مجال التحليل والدراسات وفقاً لطبيعة التفرعات العلمية والتخصصية في نواحي الاقتصاد والسياسة والثقافة والعلوم والتكنولوجيا وقضايا التطور الاجتماعي والتنموي بشكل عام . وتحقيقا لذلك يعطي المركز أولوية خاصة في هذا المجال للمهام الرئيسية التالية :

أ. تحديد أولويات خارطة المعلومات في مختلف المجالات وفروع العمل المعلوماتي للمركز وتنفيذ الأعمال والأنشطة العلمية الهادفة لتنمية المعلومات ورفع مستوى كفايتها لتلبية احتياجات المستفيدين .

ب. وضع المكونات والمفردات المعلوماتية وتحليل الأنشطة الجارية وذلك بغرض بناء قواعد البيانات وأنظمة المعلومات .

ج. تحديد المتطلبات المعلوماتية الخاصة بعمليات المعالجات الفنية والعلمية لإنتاج المعلومات.

د. دراسة وتحليل المعلومات المتاحة وإعداد الاستخلاصات  والاستنتاجات الخاصة بها ووضعها في متناول راسم السياسة وصانع القرار .

هـ. متابعة ما يصدر من دراسات وأبحاث وتقارير علمية واستراتيجية واستخلاص المعلومات المطلوبة من خلالها بهدف تنمية وتوسيع الرصيد المعلوماتي التراكمي لدى المركز

و.إعداد الدراسات والبحوث والتقارير في المجالات التي يعنى بها المركز واللازمة لتوسيع الوعي المعرفي والمعلوماتي .

رابعاً : مجال التطوير والإداره

يهتم المركز الوطني للمعلومات في مجال التطوير والإدارة بوضع الخطط المرحلية لبناء وتطوير القطاع المعلوماتي ومتابعة تنفيذ تلك الخطط وتهيئة مقومات التطوير الإستراتيجي للمعلوماتية واستقطاب الفرص والإمكانيات التي تتحقق من خلال التعاون مع الأطراف والجهات الداعمة لإدخال واستخدام تكنولوجيا المعلومات وإسناد مشروعات وبرامج تنمية القدرات الذاتية للنهوض بالمعلوماتية ،إلى جانب إقامة علاقات تعاون متنامية مع مختلف الهيئات والمؤسسات المعنية بإنتاج وتبادل المعلومات، والعمل على تزايد حضور المركز وتوسيع مساهماته في الأنشطة والفعاليات العلمية في حقل المعلوماتية على المستويين الداخلي والخارجي .

كما يهتم المركز أيضا في مجال التطوير والإدارة بتحقيق الاستخدام الأمثل للإمكانيات والقدرات المتوفرة لديه ، وتهيئة العوامل المساعدة لتنظيم وتنشيط الجهد الجماعي فيه وتأمين الإدارة الفعالة في تسيير أعماله وأنشطته الداخلية المختلفة.

وتحقيقاً لذلك إجمالاً فان المركز يعطى أولوية خاصة في هذا المجال للقيام بالمهام الرئيسية التالية :

أ. تحديد إستراتيجية بناء وتطوير القطاع المعلوماتي ووضع الخطط المرحلية الهادفة لتحقيق تلك الاستراتيجية وذلك من منطلق الجمع بين المعطيات القائمة والإمكانيات المتاحة وما يجري من تطور عالمي في هذا المجال .

ب. إعداد خطط وبرامج تنمية وتطوير المعلوماتية وتقييم نتائج تنفيذ تلك الخطط والبرامج وتحقيق التوافق والانسجام فيها مع مجمل الخطط والتوجهات التنموية على المستوى الوطني ككل .

ج. التقييم المتواصل لدور المعلومات ومستوى إسهاماتها في دعم رسم السياسات وصناعة القرارات وزيادة كفاءة وفعالية الأنشطة العلمية والإنتاجية والخدمية في المجالات المختلفة.

د. دراسة وإعداد المشروعات التطويرية الخاصة بالمركز وأنشطته المعلوماتية بشكل عام ومتابعة تنفيذ تلك المشروعات ووضع التقييمات اللازمة بشأنها .

هـ. إيجاد الفرص والعوامل المساعدة لتوفير الوسائل والإمكانيات اللازمة لدعم برامج أنشطة المركز وتنفيذ مشروعاته التطويرية المختلفة .

و.إقامة وتوسيع علاقات التعاون على المستوى الخارجي مع مختلف المراكز والأجهزة والهيئات والمنظمات المعنية بالمجال المعلوماتي والعمل على تثبيت هده العلاقات من خلال اتفاقيات وبروتوكولات تنظم عمليات تبادل المعلومات والخبرات والتجارب والمعارف وتهيأ الفرص لتطوير القدرات والمهارات العلمية والفنية .

ز. تنظيم مشاركة المركز في الندوات والمؤتمرات والأنشطة العلمية المعلوماتية على المستويين الداخلي والخارجي ، والعمل على توسيع مساهماته وتحقيق حضوره الفاعل في هذا المجال .

ح.الاهتمام المتواصل بتطوير الإدارة في أعمال وأنشطة المركز وإدخال الحوا سيب  والتقنيات الحديثة في مختلف مهام التخطيط والإشراف وتنظيم تسيير الأعمال والأنشطة الداخلية للمركز

ط. تامين التطبيق السليم للنظم القانونية والإدارية والمالية والوظيفية ، والاهتمام بتحقيق الاستخدام الفعال للإمكانيات المتاحة وتهيئة الظروف والعوامل المساعدة لرفع مستوى كفاءة الأداء وتحفيز الجهود الإبداعية .

إن اتجاهات عمل المركز الوطني للمعلومات ومجالات أنشطته المختلفة التي تم التطرق إليها تعكس مدى اتساع وتعمق الطابع العلمي في العمل المعلوماتي،وهي على الرغم مما تتصف به من تنوع في الأنماط وتعدد في المراحل إلا أنها تتسم في مجملها بنشاط متكامل ومترابط في جميع حلقاته ، و في حين يهتم المركز بإقامة وتطوير البنى الأساسية والهيكلية للمعلوماتية وإدخال واستخدام تكنولوجياتها وبناء وتطبيق نظمها وبرمجياتها وتنفيذ عمليات جمع وإنتاج وتنمية المعلومات وتزويد المستفيدين بها وتأمين فعالية استخدامها فانه يتجه في المحصلة النهائية لبناء قطاع معلوماتي متطور يسهم بفعالية في تنمية وتطوير الاقتصاد الوطني وتدعيم مرتكزا ته العلمية ومواكبة التطورات العالمية المعاصرة وذلك بما يؤدي إلى النهوض بواقع حياة الشعب وتحقيق رقيه وازدهاره.



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department