الرئيسية 
 عن اليمن 
 رئيس الجمهورية 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / مؤتمرات - ندوات - ورش عمل / مؤتمرات - ندوات - ورش عمل

اختتام ورشة عمل حول إدارة المصادر المائية في اليمن

11/10/2021 
ناقشت الورشة، في يومين بمشاركة عدد من الأكاديميين والخبراء والاستشاريين، من المنظمات والمعاهد والجامعات عدد من أوراق العمل المقدمة حول أوضاع الموارد المائية في اليمن والوضع المائي الحالي وتأثيرات التغيرات المناخية على الموارد المائية، وشحة مصادر المياه وتأثيرها على توفير خدمات المياه والتدهور الكمي والنوعي للمياه في اليمن.

وفي الاختتام، أعرب وزير المياه والبيئة المهندس عبدالرقيب الشرماني، عن الأمل في أن تسهم مخرجات الورشة في وضع المعالجات لمشكلة الموارد المائية في اليمن، خاصة مع مشاركة الخبراء والأكاديميين والمختصين من الجهات المعنية وذات العلاقة في الورشة.

وأشار إلى أن أهمية الورشة، تكمن في تحديد مشكلة الموارد المائية وكيفية تحديد وتوجيه حجم التمويلات لمعالجتها من خلال وضع خطة لتشخيص واقع الموارد المائية في اليمن، تكون قابلة للتنفيذ على الواقع.

وأكد الوزير الشرماني، أن مخرجات الورشة، ستساعد على اتخاذ القرارات ووضع المعالجات اللازمة، للموارد المائية وحشد التمويلات من قبل الشركاء والجهات المانحة.

وكان رئيس الهيئة العامة للموارد المائية المهندس هادي قريعة، استعرض أهداف الورشة ومحاورها ومضامينها في تعزيز قدرات الهيئة لتنفيذ نهج الإدارة المتكاملة للموارد المائية وتنميتها وتطويرها بما يحقق استدامتها ويلبي متطلبات خطط التنمية الاقتصادية.

ولفت إلى أهمية الورشة، في مراجعة الدراسات المتعلقة بالموارد المائية وأفضل الممارسات باليمن، والتعرف على المناطق المعرضة للمخاطر في المجالات الكمية والنوعية للمياه وتحديدها والبحث عن تمويلات من المانحين في المجالات الإنسانية والتنمية المتصلة بالمياه.

وأكد المهندس قريعة أن الورشة تأتي في إطار التنسيق والتكامل بين أصحاب المصلحة والشركاء في مجال المياه لمشاريع المياه المستقبلية ومشاركة المؤسسات الأكاديمية والبحثية في تخطيط وتطوير إدارة الموارد المائية.

وأعرب عن الأمل في أن تسهم مخرجات الورشة، في وضع الحلول والمعالجات لمشكلة الموارد المائية، كونها سلطت الضوء على الفجوات والتحديات التي تواجه المصادر المائية والحلول المقترحة التي تمكن الهيئة العامة من إدارة وتنمية الموارد المائية بصورة مستدامة.

وقُدمت في اليوم الثاني من الورشة، ثلاثة أوراق عمل، تناولت الورقة الأولى المقدمة من مسئول كتلة المياه بالهيئة العامة للموارد المائية الدكتور فؤاد تاج الدين الصيادي، تجربة المجلس الدنماركي للاجئين في مجال تنمية الموارد المائية " أفضل الممارسات في حصاد مياه الأمطار بصعدة"، أنموذجاً.

في حين ركزت الورقة الثانية المقدمة من مدير عام التوعية ولجان الأحواض بالهيئة المهندس عبدالجليل الشرعي على موضوع الدراسات المائية في اليمن، واستعرضت الورقة الثالثة دور البحث العلمي في تقييم إدارة الموارد المائية، قدّمها مسئول المشاريع بمركز المياه والبيئة في جامعة صنعاء الدكتور أحمد الوادعي.

رجوع إلى قائمة الأخبار



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department