الرئيسية 
 عن اليمن 
 رئيس الجمهورية 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / الاخبار المحلية

العاصمة صنعاء تتأهب لاحتضان الفعالية الكبرى لميلاد سيد المرسلين

اليوم:  15
الشهر:  أكتوبر
السنة:  2021
على نحو غير مسبوق تتهيأ العاصمة صنعاء، لاحتضان أكبر حشد جماهيري احتفاء بمولد الرسول الأعظم في الـ 12 من ربيع الأول.

ومع اقتراب موعد هذه المناسبة الأغلى على قلوب اليمنيين، استنفرت العاصمة أجهزتها ومكاتبها التنفيذية لاستكمال الترتيبات، للاحتفاء المشرف بالمولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم، بما يليق بمكانة النبي الخاتم الذي أشرقت الدنيا بمولده.
ومنذ وقت مبكر اكتست العاصمة صنعاء حلتها الخضراء ابتهاجاً بمولد أعظم قائد عرفته البشرية، في ظل حراك وتفاعل رسمي وشعبي واسع، فيما تشهد مديرياتها العشر وقطاعاتها ومكاتبها التنفيذية، استعدادات مكثفة بدءا بإقامة الفعاليات التحضيرية وتوزيع المهام وتشكيل اللجان الإشرافية والفرعية والمجتمعية الخاصة بهذه المناسبة.

وبخطى متسارعة تضع أمانة العاصمة اللمسات الأخيرة لإضفاء الرونق الجمالي والحضاري لها لتكون بحلة بهيجة، لاحتضان أكبر فعالية جماهيرية ابتهاجا بمولد النبي محمد صلوات الله عليه وآله وسلم، فيما تتواصل الفعاليات والأنشطة بزخم كبير في جميع الحارات والأحياء احتفاءً بهذه المناسبة.



وتنوعت الفعاليات، ما بين الموشحات الدينية والأناشيد والندوات والأمسيات وكذا المسابقات الثقافية والحلقات وغيرها من الأنشطة في الأندية والمعاهد والجامعات، والتي ركزت على التعريف بسيرة ونهج الرسول وأخلاقه ومبادئه وشمائله وشجاعته وجهاده.

وبرزت مظاهر الاحتفاء بهذه الذكرى العطرة منذ وقت مبكر في المساجد والمجالس والمدارس، حيث تتميز هذه الفعاليات بالروحانية والتنافس في حب نبي الرحمة والإنسانية والتناغم الشعبي والرسمي لإعطاء هذه المناسبة حقها من التبجيل والتعظيم.

مدارس أمانة العاصمة كان لها حضورا بارزا خلال الأيام الماضية من خلال إقامة الأنشطة والفعاليات والإذاعات المدرسية تعبيرا عن ابتهاج الطلاب والطالبات بذكرى مولد نبي الرحمة والإنسانية والمضي على نهجه والاقتداء بأخلاقه، وإحياء سيرته وتعليمها للأجيال.

وتنوعت الاحتفالات التربوية، ما بين محاضرات وندوات وإذاعات مدرسية ومهرجانات وألعاب رياضية ومسرحيات وعروض كشفية ومعارض ومجلات حائطية ومبادرات إحسان ومسابقات شعرية وثقافية وغيرها.



فيما تميزت المرأة بحضورها الفاعل والكبير للاحتفاء بمولد خير البرية صلوات الله عليه وآله وسلم، من خلال المشاركة في الفعاليات والأنشطة المتنوعة، فضلاً عن التحضير لإقامة الفعالية النسوية المركزية بساحة معلب الثورة.

وفي حين ازدانت شوارع وساحات وأحياء العاصمة صنعاء بالأنوار واللافتات والشعارات واللوحات المضيئة، تتواصل الجهود بوتيرة عالية في أعمال النظافة والتحسين وتزيين وتشجير الحدائق والجزر الوسطية والمجسمات الجمالية وتنظيم حركة المرور، لتكون العاصمة في أبهى حللها، للاحتفاء بهذه المناسبة.

حيث دشنت حملات نظافة واسعة في مختلف مديريات الأمانة بمشاركة طلاب المدارس والمواطنين، وكذا رفع المظاهر العشوائية وتنظيم الشوارع، لإبراز المظهر الجمالي للعاصمة التي توشحت بحلة خضراء.



عبارات الترحيب والفرح بمولد الرسول الخاتم تعتلي قمم جبال نقم وعطان وعصر والحفاء وتباب العاصمة، فيما ازدانت الشوارع والمباني والمنازل بالإنارات واللوحات الضوئية واللافتات المعبرة عن الحفاوة والابتهاج بعيد الأعياد مولد سيد الخلق صلوات الله عليه وعلى آله وسلم.

الحلة الخضراء واللوحات الضوئية التي زينت الشوارع والأحياء والمباني رسمت لوحة جمالية تشع نورا وضياء وروحانية للاحتفاء بذكرى مولد الرسول الذي بدد ظلمات الجاهلية.

أمين العاصمة حمود عباد أشار في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن إبراز مظاهر الابتهاج والاحتفاء بذكرى مولد الرسول الأعظم، يعكس تعظيم أبناء اليمن وحبهم وولائهم لرسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

وأوضح أن أمانة العاصمة تشهد حركاً وتفاعلاً رسمياً ومجتمعياً غير مسبوقاً للاحتفال بهذه المناسبة بما يليق بعظمة ومكانة الرسول الأعظم في قلوب اليمنيين.. وقال" ها هي عاصمة العواصم تصدح وتشدوا لحناً وعبقاً وشموخاً وصموداً بحب خير خلق الله".

ودعا عباد، إلى الاحتشاد الكبير والمشرف في الفعالية المركزية، لإيصال رسالة قوية للعالم أجمع بتمسك وارتباط أهل اليمن بالرسول والاقتداء بسيرته والمضي على نهجه القويم.



وتتزامن الاحتفالات الواسعة بمولد الرسول الأعظم، مع تنفيذ مشاريع وأعمال الإحسان والخير وتعزيز قيم التكافل الاجتماعي إقتداء بالنبي الخاتم، واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي.

ويكتسب الاحتفاء المهيب بالعاصمة صنعاء بهذه المناسبة أهمية خاصة، كونه يجسد وحدة اليمنيين وتأكيدا على تمسكهم واقتدائهم بأخلاق وصفات الرسول الأعظم، بالإضافة إلى أنه سيمثل رسالة للعالم أجمع، باستمرار صمود وثبات شعب الإيمان والحكمة في مواجهة العدوان وأعداء الإنسانية مهما تمادوا في إجرامهم.

تتجه الإنظار يوم الأثنين الـ12 من ربيع الأول، إلى العاصمة صنعاء التي ستتصدر المشهد عربيا وإسلاميا، باحتضان أكبر حشد جماهيري، احتفاء بمولد الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم في الوقت الذي تتسارع فيه خطى بعض الأنظمة للتطبيع مع أعداء الأمة.

ويرى مراقبون أن الفعالية الجماهيرية الذي ستشهدها العاصمة صنعاء يوم الاثنين المقبل ستكون الأكبر على مستوى العالم، من حيث الاحتشاد الجماهيري والمشاركة الرسمية والشعبية حباً وتعظيماً لرسول الرحمة والإنسانية.

 



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department