الرئيسية 
 عن اليمن 
 رئيس الجمهورية 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
قاعدة بيانات الدراسات والأبحاث الجامعية
ذكرى المولد النبوي الشريف 1445
طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / الاخبار المحلية

 زار قيادة المنطقة الشمالية.. نائب الرئيس: القوات المسلحة الصخرة التي تتحطم عليها أوهام مثيري الفتن

اليوم:  6
الشهر:  مارس
السنة:  2006

صنعاء-سبأنت:
زار الاخ عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية اليوم، قيادة المنطقة الشمالية الغربية والفرقة الاولى مدرع بمعسكر السبعين، حيث كان في استقباله العميد الركن علي محسن قائد المنقطة العسكرية الشمالية الغربية قائد الفرقة الاولى مدرع وكبار الضباط.
وبالمناسبة شهد الاخ النائب عرضاَ عسكرياً رمزياً شاركت فيه وحداث من قوات الفرقة الاولى والقوات الخاصة فيها عكست المهارات والقدرات العالية في مستوى التدريب والتأهيل القتالي والمعنوي، بمايؤكد القدرات الكبيرة والعالية لقواتنا المسلحة وامكانياتها العالية للتصدى لكل من تسول له نفسه المساس بالمنجزات الوطنية والتأثير على مسيرة البناء والتنمية وزعزعة الأمن والاستقرار.
وقد عبر الاخ نائب رئيس الجمهورية عن تهانيه بنجاح القوات المسلحة في اخماد التمرد الذي قاده الصريع الحوثي الابن والاب في بعض مناطق مديريات محافظة صعدة.
ونقل التهاني والتحايا من فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائدالاعلى للقوات المسلحة وتأكيد فخامته بأن تلك النجاحات تؤكد بأن مؤسسة القوات المسلحة والامن صمام امان مسيرة التنمية والاستقرار، الذي تنعم به اليمن وقدر تقديراُ عالياً التضحيات الجسيمة التي قدمها ويقدمهاأبناء هذا المعسكر في سبيل ترسيخ الامن والقضاء على الفتن حيث لا تنمية بدون امن واستقرار.
واشار الاخ نائب رئيس الجمهورية الى الانجازات الكبيرة التي تحققت في ظل الوحدة والديمقراطية،وقال أن ماأنجز خلال العقد الاخير من القرن العشرين في مختلف مجالات البناء والتنمية وبصفة خاصة مايتصل بالبنى التحتية كبير وكبير جدا ربما فاق ما أنجز خلال ثلاثة عقود، وذلك بفضل الاصلاحات الاقتصادية والادارية التي بدأت في ظروف كان اقتصاد اليمن في عنق الزجاجة وتم تجاوز تلك الظروف بصورة ناجحة فاقت كل التوقعات.
كماأشار الى اولئك الذين يفكرون بالعودة بعقارب الساعة الى الوراء ان يعوا بان شعبنا قد عرفهم على مدى مسيرته الظافرة عبر الاربعة عقود الماضية بكل خزعبلاتهم.
مؤكدا أن الثوابت الوطنية خطوط حمراء دافع وسيدافع عنها شعبنا بقواته المسلحة والامن وكل من خرج عن هذه الثوابت المتمثلة بالنظام الجمهوري والوحدة الوطنية والنهج الديمقراطي سيكون مصيره الفشل والخزي والعار.

كما اكد ان الذين يثيرون الطائفية والمناطقية والانفصالية هم أعداء لهذا الوطن، وقواتنا المسلحة قوات الشعب الصخرة التى تتحطمم عليها أوهام هؤلاء.. منبها الى ان قرارات العفو العام الذي يتخذها فخامة الاخ الرئيس على عبدالله صالح نابعة من مصدر القوة وليس الضعف لخدمة المصالح العليا للبلاد.. مشيرا الى ان العفو العام الذي صدر عام 1994م كانت نتائجه صائبة جدا وذو بعد وطني وانساني وهو ما سيظهره التاريخ حتى بالنسبة لمتردي مديرية مران ومن غرر بهم.
وكان الأخ علي محسن قائد المنطقة الشمالية الغربية قائد الفرقة الأولى مدرع قد ألقى كلمة رحب في مستهلها بالأخ نائب رئيس الجمهورية, واستعرض المهام القتالية والعملياتية التي نفذها هؤلاء الأبطال في سبيل استقرار أمن الوطن وردع تمرد الصريع الحوثي ومن غرر بهم مروراً بالعفو العام والذي أتى من موقع القوة والاقتدار.
وأكد الاستعداد الدائم لقوات الفرقة الأولى مدرع للدفاع عن أمن واستقرار الوطن ومكتسبات الثورة والجمهورية في اي زمان ومكان, وبذل الدماء والأرواح رخيصة في سبيل تكريس الأمن والاستقرار في ربوع الوطن.

 



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department