الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / الحكومة اليمنية / إجتماعات مجلس الوزراء

مجلس الوزراء يطالب الحوثيين بسرعة الانسحاب من عمران وتسليم ما استولوا عليه من اسلحة ومعدات

اليوم:  16
الشهر:  يوليو
السنة:  2014

أبدى مجلس الوزراء في اجتماعه الاسبوعي اليوم برئاسة رئيس المجلس الاخ محمد سالم باسندوة، استيائه البالغ لعدم انسحاب المسلحين التابعين لجماعة الحوثي من محافظة عمران حتى مساء اليوم ومماطلتها في تنفيد النقاط التي حددها الأخ رئيس الجمهورية.. مطالبا الحوثيين بسرعة الانسحاب من المحافظة والمناطق المحيطة بها، وتسليم كافة الاسلحة والمعدات التي استولوا عليها .

ودعا المجلس الحوثيين الى اطلاق كافة المعتقلين من مدنيين وعسكريين وافساح المجال امام الجهود الحكومية لتطبيع الاوضاع في المحافظة.. مشددا على ضرورة التزام الجميع بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وتنفيذها على ارض الواقع من اجل بناء الدولة الحديثة التي تلبي تطلعات الشعب اليمني في الاستقرار والحكم الرشيد والرخاء والازدهار .

وأكد مجلس الوزراء أن اللجوء إلى استخدام العنف و السلاح هو رهان خاسر ويعمق جروح الوطن ويؤثر سلباً على نسيجه الاجتماعي ، كما انه لن يحقق اغراض اي جماعة او حزب او جهة او قبيلة في فرض منطقها ونفوذها على ابناء الوطن.. مشيرا الى ان الاجماع الوطني الذي تحقق من خلال التوافق على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني ، وحده الكفيل ببناء الدولة اليمنية .

واكد المجلس ان الوطن اليمني وهو يمر بلحظات فاصلة ، بحاجة الى اصطفاف وطني من قبل جميع ابنائه وفي المقدمة قواه السياسية والاجتماعية ، لمواجهة التحديات الراهنة وتداعياتها الخطيرة على حاضر ومستقبل الوطن ، والعمل الجماعي وبروح المسؤولية الوطنية والتاريخية التي تتطلبها المرحلة في سبيل الخروج من التعقيدات الراهنة ، وتحقيق الوفاق الحقيقي الذي يسمو فوق الجراح والأحقاد، الوفاق الذي يقود الجميع في اتجاه السلام والوئام والشروع في بناء اليمن الجديد، اليمن الذي ينعم فيه ابنائه بالأمن والاستقرار والعيش الكريم .. داعياً الحوثيين الذين شاركوا في مؤتمر الحوار وفي صياغة مخرجاته الى الإعلان وبوضوح موقفهم تجاه هذه المخرجات ومدى التزامهم بها من عدمه.

وأشاد المجلس بالادوار والتضحيات البطولية الكبيرة التي تسطرها القوات المسلحة والامن في حماية امن واستقرار الوطن والمواطنين وفي سبيل توفير الأجواء الملائمة لتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل .. وترحم على أرواح الجنود والضباط ، الذين سقطوا وهم يؤدون واجبهم الوطني في مختلف ميادين البطولة والفداء .

وأكد أن القوات المسلحة والامن كانت ومازالت وستظل حصن الوطن المنيع والحامية لمكتسباته وإنجازاته والمدافعة عن حياضه، والمشاركة في بنائه وتقدمه.

وناقش مجلس الوزراء الدور الوطني الهام لوسائل الاعلام المختلفة في المساهمة بتكريس اجواء الامن والسلام وتنقية الأجواء وتهيئة البيئة الإيجابية اللازمة لتنفيذ مخرجات الحوار ..داعياً وسائل الاعلام المختلفة والقائمين عليها الى تأكيد الحضور المسؤول للإعلام وخاصة تجاه القضايا الوطنية ، ومراعاة حضور الادوار الإيجابية للإعلام في المرحلة الراهنة التي تستدعي بالضرورة ترشيد الخطاب الإعلامي ، والابتعاد عن نشر كل ما من شأنه الأضرار بالوطن او تعميق الجراح .

وأشاد المجلس بهذا الخصوص بالأداء الوطني المسؤول للإعلام الرسمي ، والذي ينطلق في أداء مهامه بالارتكاز على بنود السياسة الاعلامية المعتمدة ، ومن توجيهات رئيسي الجمهورية والوزراء والحكومة، وكذا البعد الوطني في اداء بعض وسائل الاعلام.

واستعرض مجلس الوزراء نتائج الزيارة الناجحة التي قام بها الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مؤخرا للمملكة العربية السعودية الشقيقة، وما حظي به من استقبال وحفاوة كبيرة من قبل الأشقاء في المملكة ، وما تمخض عن الزيارة ومباحثاته مع أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، من نتائج مثمرة وطيبة لصالح وخير الشعبين الشقيقين .

وعبر المجلس عن تقدير وشكر اليمن قيادة وحكومة وشعبا لمواقف الأشقاء في المملكة العربية السعودية الشقيقة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز ، الداعمة والمساندة دوما للشعب اليمني ولأمن واستقرار اليمن.. مؤكدا ان التوجيهات الكريمة لخادم الحرمين الشريفين بتقديم الدعم اللازم للشعب اليمني عززت من مكانته في قلوب اليمنين وتأتي امتدادا لمواقفه الاخوية ومساندته المستمرة لليمن ووقوفه الدائم الى جانب الشعب اليمني في مختلف الظروف انطلاقا من حرصه على امن واستقرار ووحدة اليمن.. مشيراً الى ان تلك المواقف الأخوية ليست بغربية على الأشقاء في المملكة، وأنها تعبر أيضاً عن عمق الروابط الأخوية المتجذرة بين البلدين والشعبين الشقيقين الجارين، ومصيرهما المشترك .

واطلع مجلس الوزراء على تقرير وزارة الخدمة المدنية والتأمينات عن مستوى الانضباط الوظيفي بوحدات السلطتين المركزية والمحلية خلال شهر رمضان المبارك للفترة من 29 يونيو – 7 يوليو 2014م، الموافق 2- 10 رمضان 1435هــ..

وأوضح التقرير ان نسبة الحضور في الوحدات المشمولة بالتفتيش والبالغة 119 وحدة خدمة عامة على مستوى وحدات السلطة المركزية، وصل الى 2ر88 بالمائة، حيث احتلت المراتب الاعلى في نسبة الحضور مجلس الشورى والمجلس الوطني للسكان واللجنة العليا للمناقصات، ووزارتي الشئون القانونية والشباب والرياضة، والهيئة العامة لمشاريع مياه الريف وهيئة المواصفات والمقاييس، والمؤسسة العامة للنفط والغاز والمؤسسة العامة للسينما والمسرح، وشركتي يمن موبايل وتيليمن، اضافة الى المعهد العالي للتوجيه والارشاد ومركز البحوث والتطوير التربوي، والبنك المركزي اليمني وصندوق التراث والتنمية.

فيما احتلت المراتب الاخيرة في الانضباط الوظيفي المجلس الاعلى لكليات المجتمع ووزارة حقوق الانسان والهيئة العامة لحماية البيئة والمؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي وشركة كمران للصناعة والاستثمار، ومعهد التدريب والتأهيل الاعلامي ومركز الاطراف والعلاج الطبيعي والمركز الوطني لنقل الدم وبنك التسليف للإسكان وصندوق الخدمة المدنية.

وعلى مستوى وحدات السلطة المحلية تصدرت محافظة عدن وسيئون بحضرموت ومحافظة لحج المراتب الاعلى في نسبة الانضباط الوظيفي، فيما سجلت محافظتي الجوف وصعدة المراتب الاخيرة.

ونوه المجلس بالوحدات الادارية المركزية والمحلية التي سجلت اعلى نسبة حضور وانضباط وظيفي.

وأكد على تطبيق الجزاءات المقررة بتشريعات الخدمة المدنية، والتشريعات الاخرى النافذة بشان حالات الغياب مع التشديد حال التكرار.

ووجه الوزراء والمحافظين كل فيما يخصه بمتابعة خصم اقساط الغياب في وحداتهم والوحدات الخاضعة لإشرافهم، وتوريدها الى حساب الحكومة العام، وتوجيه انذارات مكتوبة للقيادات الادارية المتغيبة عن العمل، اضافة الى الزام المختصين في وحداتهم بتقديم البيانات التي يطلبها مفتشي الخدمة المدنية دون ابطاء، واتخاذ الترتيبات اللازمة لتنظيم مواعيد الدوام في وحداتهم بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية بشان ما تقتضيه خصوصيات وطبيعة العمل في وحداتهم في وقت مبكر قبل حلول شهر رمضان المبارك من كل عام ان اقتضى الامر ذلك.

وكلف المجلس وزير الادارة المحلية بمخاطبة المحافظين لتوجيه انذارات مكتوبة لمديري عموم المكاتب والمديريات ولمديري الاجهزة التنفيذية التابعة للسلطة المحلية والقيادات الادارية الغائبة في الاجهزة التنفيذية التابعة لوحدات السلطة المحلية.

والزم الوزراء المختصين بتوجيه رؤساء الهيئات والمصالح والمؤسسات المركزية الخاضعة لاشرافهم باتخاذ ما يلزم من اجراءات تجاه القيادات الادارية ومديري الفروع الغائبين في هذه المحافظات ومساءلة الفروع التي وجدت مغلقة او امتنعت عن تقديم البيانات لمفتشي الخدمة المدنية.

وأكد المجلس على توجيه انذارات لرؤساء ومديري الوحدات الصحية التي تخلفت عن الالتزام بالدوام في ايام السبت وتلك التي وجدت مغلقة اثناء التفتيش.. وكلف وزير الصحة العامة والسكان مراقبة التزام المرافق الصحية بالدوام خلال ما تبقى من ايام الشهر الفضيل وفي المناسبات المماثلة واتخاذ الاجراءات الرادعة بحق المخالفين.

وشدد المجلس على توجيه تنبيهات كتابية الى الوحدات التي حققت نسبة حضور تراوحت ما بين 60-79 بالمائة وتوجيه انذارات الى الوحدات التي كانت نسبة الحضور فيها دون 60 بالمائة ، وكلف وزير الخدمة بتوجيه التنبيهات والانذارات باسم المجلس لهذه الحالات.

ووجه المجلس امين العاصمة ومحافظي الحديدة وذمار وعمران بالتنسيق والتشاور مع وزيري الخدمة المدنية والمالية لبحث المشكلات التي تعاني منها مكاتب الخدمة المدنية في محافظاتهم والاتفاق على الحلول والمعالجات القانونية المناسبة ووضع مصفوفة تحدد الاطار المرجعي وطرق ووسائل المعالجة والجهة المعنية بالتنفيذ وحدود مسئوليات كل منها والمواعيد الزمنية للتنفيذ ومصادر التمويل.

وفيما يتعلق بفعاليات الوزراء على المستوى الخارجي اطلع مجلس الوزراء على تقرير وزيرة الشئون الاجتماعية والعمل عن مشاركتها في اعمال الدورة 103 لمؤتمر العمل الدولي والمنعقد في جنيف خلال الفترة 27 مايو – 12 يونيو 2014م، وعلى تقرير وزير العدل حول زيارته لجمهورية ايطاليا في الفترة من 18- 21 يونيو الماضي.

كما اطلع المجلس على تقرير وزير التربية والتعليم حول مشاركته في الاجتماع الوزاري الثاني رفيع المستوى لبرنامج "علم طفلا"، المنعقد بدولة قطر نهاية ابريل الماضي، وعلى تقرير وزير الخارجية عن مشاركته في اعمال الدورة 41 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الاسلامي الذي انعقد في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة من 18-19 يونيو الماضي.

سبأنت



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department