الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
فيلم وثائقي عن المركز الوطني للمعلومات
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / الحكومة اليمنية / إجتماعات مجلس الوزراء

حكومة الوفاق تناقش عددا من المواضيع المدرجة في جدول أعمالها وتشدد على النأي بالمؤسسات التعليمية عن الصراعات

اليوم:  22
الشهر:  أكتوبر
السنة:  2014

ناقشت حكومة الوفاق الوطني في اجتماعها الاسبوعي اليوم برئاسة القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء نائب رئيس المجلس وزير الكهرباء المهندس عبدالله محسن الأكوع ، عدد من المواضيع المدرجة في جدول أعمالها ، وعلى وجه الخصوص القضايا المتعلقة بالجوانب الخدمية والتنموية، وسبل تعزيز قدرات مختلف الأجهزة الحكومية لمواجهة التحديات وتجاوز اية إشكالات في ظل الظروف الراهنة.
واستمع مجلس الوزراء إلى تقرير وزير التعليم العالي والبحث العلمي حول سير العملية التعليمية في الجامعات والإشكالات القائمة في بعض الجامعات ومقترحات تجاوزها بما يؤدي الى انتظام سير العملية التعليمية والحفاظ على مستقبل ابنائنا الطلاب والطالبات.
وشدد المجلس بهذا الخصوص على أهمية النأي بالمؤسسات التعليمية سواء المدارس او المعاهد او الجامعات وغيرها من المنشآت التعليمية عن اية صراعات وأهمية التزام جميع الاطراف بالحفاظ على سلامة المنتسبين والعاملين في هذه المنشآت التعليمية وصون ممتلكاتها من اي عبث او نهب ، باعتبارها ملكا لجميع ابناء الشعب دون استثناء ، وعدم الزج بها في دائرة الصراعات او استخدامها لأي أغراض أخرى غير التي أنشئت من اجلها.
وأهاب مجلس الوزراء باللجنة الأمنية العليا والمؤسسة الدفاعية والأمنية تحمل مسئوليتها في الحفاظ على جميع الممتلكات العامة والخاصة ، وتامين مقرات الوزارات والمؤسسات والمصالح الحكومية والمنشآت التعليمية وغيرها، ومواجهة الأعمال والتصرفات غير القانونية التي تؤثر سلبا على أداء هذه الجهات .. مناشدا جميع الأطراف تحمل مسئولياتهم التاريخية والوطنية في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ اليمن في الحفاظ على كيان الدولة وممتلكاتها التي هي ملكا للشعب بأكمله.
وحث المجلس جميع الأطراف السياسية المعنية، على التسريع في تشكيل الحكومة الجديدة ، بما يمثله ذلك من اهمية في استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية ، وتجاوز الاشكالات الراهنة.
وأكد المجلس بناء على تقرير وزير الثقافة ضرورة حماية المعالم التاريخية العريقة التي تمتاز بها اليمن والضاربة بجذورها في اعماق التاريخ كشاهد حي على عظمة وعراقة الحضارة اليمنية .. داعيا جميع الأطراف إلى تجنيب المعالم الأثرية والتاريخية والحضارية في اليمن أية صراعات او اختلافات باعتبار هذه المعالم ثروة وطنية وقومية ينبغي على كافة الأطراف المحافظة عليها والدفاع عنها وعدم اقتحامها أو اتخاذها مواقع وتحصينات من قبل اي طرف كان.
وناشد مجلس الوزراء كافة ابناء الشعب اليمني التعاون مع الجهات الامنية في حماية المعالم الأثرية والتاريخية وتفويت الفرصة على من يسعى للمساس بهذه الثروة والذاكرة الوطنية والقومية التي لا تخص شخصا بعينه بل وطن بأكمله .. مؤكدا على أبناء محافظة البيضاء بشكل عام وأبناء مدينة رداع بشكل خاص حماية مختلف المعالم الأثرية والتاريخية في المدينة ، وعدم السماح لأي طرف كان بإلحاق الضرر بهذه المعالم الأثرية والتاريخية الهامة والمتمثلة في مسجد العامرية وقلعة رداع التاريخية.
وقدم وزيري التخطيط والتعاون الدولي والمالية لمجلس الوزراء عرضا حول مشاركتهما في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد ومجموعة البنك الدوليين التي عقدت في العاصمة الامريكية واشنطن الاسبوع الماضي ، ونتائج المحادثات التي اجروها مع المسئولين في صندوق النقد والبنك الدوليين ، وكذا عدد من المسئولين في البيت الأبيض ووزارتي الخارجية و الخزانة الامريكية. مؤكدين ان نتائج المشاركة في الاجتماعات السنوية والمباحثات كانت ايجابية وهناك حرص ملموس من المجتمع الدولي على مواصلة دعم اليمن في الجوانب السياسية والاقتصادية بما يساعد على تجاوز الاوضاع الراهنة والعبور بالوطن الى بر الامان.
واثنى مجلس الوزراء على النتائج المثمرة التي تكللت بها هذه المشاركة والمباحثات التي اجريت في واشنطن .. معربا عن تقديره لحرص المجتمع الدولي على الاستمرار في مساندته لليمن في هذه الظروف وأهمية مضاعفة هذه الجهود خلال المرحلة الراهنة ، بما يعزز من قدرات الدولة والحكومة اليمنية على تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل واتفاقية السلم والشراكة الوطنية.
واطلع مجلس الوزراء على تقرير وزارة الخدمة المدنية والتأمينات عن نتائج الحملة التفتيشية التي نظمتها الوزارة ومكاتبها لمراقبة الدوام الوظيفي بوحدات السلطتين المركزية والمحلية عقب عطلة عيد الاضحى المبارك 1435هجرية.
وأوضح التقرير ان نسبة الحضور في الوحدات المشمولة بالتفتيش والبالغة 128 وحدة خدمة عامة على مستوى وحدات السلطة المركزية وصل الى حوالي 90 بالمائة.
حيث احتلت المراتب الاعلى في نسبة الحضور المجلس الاقتصادي الاعلى ومجلس الترويج السياحي والجهاز المركزي للإحصاء ووزارة الشباب والرياضة والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس والمؤسسة العامة للنفط والغاز والمؤسسة الاقتصادية اليمنية ، وشركات كمران للصناعة والاستثمار والخطوط الجوية اليمنية وصناعة وتجارة الادوية ويمن موبايل وتيليمن وصافر ، اضافة الى المعهد العالي للتوجيه والإرشاد ، ومركز البحوث والتطوير التربوي، والبنك اليمني للإنشاء والتعمير وصندوق تنمية المهارات ومستشفى الكويت الجامعي.
فيما احتلت المراتب الاخيرة في الانضباط الوظيفي المجلس الاعلى لكليات المجتمع الجهاز التنفيذي ووزارة المياه والبيئة ، والهيئة العامة لحماية البيئة والمؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون وشركة مأرب للدواجن ، والمعهد الوطني للعلوم الادارية ومركز التدريب النفطي وبنك التسليف للإسكان وصندوق التراث والتنمية الثقافية.
وعلى مستوى وحدات السلطة المحلية تصدرت محافظة ارخبيل سقطرى والمكلا حضرموت ومحافظة المحويت المراتب الاعلى في نسبة الانضباط الوظيفي، فيما سجلت محافظة ريمة المرتبة الاخيرة.
ووجه المجلس بهذا الخصوص الوزراء والمحافظون كل فيما يخصه بمتابعة خصم اقساط الغياب في وحداتهم والوحدات الخاضعة لاشرافهم وتوريدها الى حساب الحكومة العام، وتوجيه إنذارات مكتوبة للقيادات الادارية المتغيبة عن العمل في وحداتهم والوحدات الخاضعة لاشرافهم.
وكلف المجلس وزير الخدمة المدنية بتوجيه تنبيهات كتابية الى الوحدات التي حققت نسبة حضور ما بين 60 بالمائة واقل من 80 بالمائة ، وإنذارات كتابية إلى الوحدات التي كانت نسبة الحضور فيها دون 60 بالمائة ، فضلا عن توجيه إنذارات مكتوبة للوحدات التي ظلت نسبة الحضور فيها اقل من 80 بالمائة عقب عطلة عيد الأضحى المبارك 1435هــ.

 

سبأنت



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department