الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / الأخبار ا ليومية / الاخبار المحلية

استقبل مديرة معهد الآثار الالماني .. رئيس الجمهورية: الآثار ثروة وطنية لا تقدر بثمن وهي ملك الشعب

اليوم:  3
الشهر:  فبراير
السنة:  2006

صنعاء - سبأنت: استقبل فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليوم، الدكتورة ايريس جيرلاخ مديرة معهد الآثار الألماني بصنعاء رئيس البعثة الألمانية للتنقيب عن الآثار في محافظة مأرب، التي قدمت للأخ الرئيس تقريراً عن نتائج الاستكشافات الأثرية والتنقيب عن الآثار التي قامت بها البعثة في محافظة مأرب، ومنها الاكتشافات الأثرية التي تمت في معبد أوام بصرواح وفي منطقة مأرب.
وأشارت جيرلاخ إلى ما حققته أعمال التنقيب للبعثة من اكتشاف اثري هام يتمثل في آثار سد قديم تحت بقايا سد مأرب التاريخي ويعود تاريخ تلك الآثار إلى ما بين القرنين السادس والثامن قبل الميلاد. وأشادت بالتعاون الذي أبداه المواطنون في محافظة مأرب مع البعثة الأثرية الألمانية من أجل اكتشاف المزيد من الآثار التاريخية، والتي سوف يكون لها انعكاساتها الإيجابية على صعيد الكشف عن حقب تاريخية هامة من تاريخ اليمن وحضارته، وعلى صعيد الجذب السياحي لمحافظة مأرب واليمن عموماً وهو ما سيكون له مردود ايجابي على الاقتصاد اليمني وعلى المواطنين.
كما اطلع فخامة الأخ الرئيس من الأخ عبد الله باوزير رئيس الهيئة العامة للآثار، على نتائج الاستكشافات الأثرية الجديدة ومنها أعمال التنقيب التي قامت بها البعثة الأثرية الفرنسية في منطقة السودة بمحافظة الجوف، التي أسفرت عن اكتشاف العديد من الآثار واللقى الأثرية الهامة ومنها مسلة أثرية بطول ستة ميترات والتي وجدت في احد المعابد، ومازال عليها العديد من النقوش والرسومات والكتابات بخط المسند ويعود تاريخها إلى القرن التاسع قبل الميلاد.
وقد وجه فخامة الأخ الرئيس الهيئة العامة للآثار والسلطة المحلية بمحافظة مأرب بالبدء في أعمال التنقيب عن الآثار في مدينة مأرب القديمة والتعاون وتقديم كافة التسهيلات للبعثة الأثرية الألمانية التي ستقوم بعملية التنقيب.
وحث الإخوة المواطنين في المنطقة إلى التعاون مع البعثة من اجل النجاح في مهمتها .. مشيراً بان الآثار ثروة وطنية عظيمة لا تقدر بثمن وهي ملك الشعب اليمني .
وقال : إن هذه الآثار الشواهد التاريخية التي يتم اكتشافها كل يوم في العديد من مناطق الوطن تجسد عظمة وشموخ الحضارة اليمنية وإبداعات الإنسان اليمني على مر العصور.. وان شعبنا اليمني يعتز بحضارته التي تمتد لأكثر من ثلاثة آلاف سنة.
وأكد فخامته أهمية الحفاظ على تلك الآثار وصيانتها من عبث العابثين أو الذين لا يقدرون قيمتها التاريخية باعتبارها كنوزاً وثروة وطنية ملك لكل الأجيال اليمنية المتعاقبة.. موضحاً بأن أي عبث بالآثار أو تعدي عليها سوف يخضع من يقومون بذلك للمساءلة القانونية.
وأشاد الأخ الرئيس بتعاون الإخوة المواطنين وبخاصة في محافظات مأرب والجوف وشبوة مع فرق التنقيب عن الآثار من اجل مواصلة أعمال الاستكشافات والتنقيب عن الآثار في بلادنا .
وقال : أن نتائج تلك الاستكشافات سيكون لها مردود ايجابي علي الصعيد الوطني وتنشيط الحركة السياحية إلى بلادنا.مؤكداً اهتمام بلادنا بالسياحة كمصدر هام من مصادر الدخل الوطني وتعزيز الاقتصاد اليمني.
مشيراً إلى ما تشهده بلادنا من إقبال متزايد من السياح ومن مختلف بلدان العالم وذلك بفضل ما تمتلكه بلادنا من مقومات سياحية وآثار تاريخية عظيمة .

 



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department