الرئيسية 
 عن اليمن 
 الحكومة اليمنية 
 معلومات قطاعية 
 عن المركز 
 خدمات الموقع 
جرائم العدوان السعودي على اليمن
الموقع الفرعي الخاص بالسياحة
">طباعة الصفحة خارطة الموقع الموقع الرئيسي / المحافظات / ذمار / نبذة تعريفية عن المحافظة

نبذة تعريفية عن محافظة ذمار

تقع محافظة ذمار إلى جنوب العاصمة صنعاء، وتبعد عنها بحوالي (100) كيلو متر، ويشكل سكان المحافظة ما نسبته (6.8%) من إجمالي سكان الجمهورية، وعدد مديرياتها (12) مديرية، ومدينة ذمار مركز المحافظة، ومن أهم مدنها معبر ومدينة الشرق. وتعد الزراعة النشاط الرئيس لسكان المحافظة، وتحتل المرتبة الخامسة بين محافظات الجمهورية من حيث إنتاج المحاصيل الزراعية وذلك بنسبة تصل إلى (6.4%) من إجمالي الإنتاج في الجمهورية، من أهمها الخضروات والحبوب والأعلاف، فضلاً عن أنشطة أخرى مثل المحاجر والمقالع واستخراج العقيق وصناعة الحلي الفضية. ويوجد في أراضي المحافظة العديد من المعادن أهمها الذهب والاسكوريا المستخدم في صناعة الأسمنت والحجر الخفيف المستخدم في صناعة معاجين الأسنان والمطاط ومواد الصنفرة والزيولايت المستخدم في صناعة المنظفات والبازلت المستخدم في صناعة حجر البناء. وتضاريس محافظة ذمار يغلب عليها القيعان والأراضي السهلية. وفي المحافظة بعض المعالم السياحية والمواقع الأثرية مثل الجامع الكبير ومدينة بينون الشهيرة بأنفاقها في منطقة الحداء ومصنعة مارية في مغرب عنس، وحمام علي وحمام جبل اللسي . ويتميز مناخ المحافظة بالبرودة في فصل الشتاء والاعتدال في فصل الصيف.

الموقع:

تقع محافظة ذمار جنوب العاصمة صنعاء بين خطي عرض 14ْ ،15ْ شمالاً و بين خطي طول (43.30)،( 44.50 )وتبعد عنها بمسافة حوالي(100)كم، وتتصل المحافظة بمحافظة  صنعاء من الشمال ، محافظة إب من الجنوب ، محافظتي البيضاء وجزء من محافظة صنعاء من الشرق ، محافظة الحديدة و جزء من محافظة صنعاء من الغرب.

المساحة:

تبلغ مساحة المحافظة حوالي (7586) كم2.

 

السكان:

يبلغ عدد سكان محافظة `ذمار وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام  2004م (1330108)  نسمه وينمو السكان سنويا بمعدل (3.04%) ، ويتوزع السكان بصورة متباينة في مختلف أنحاء المحافظة وذلك لعوامل مختلفة يمكن حصرها في نوعين من العوامل هما عوامل طبيعية وعوامل اقتصادية . وتتركز الكثافة السكانية تتركز في المرتفعات الغربية وتحديداً في مديريات عتمة ، وصاب العالي.مغرب عنس ، وتتركز الكثافة  السكانية المتوسطة في مديريات وصاب السافل ، جهران ، عنس ، جبل الشرق ، أما مديريتا ضوران والحداء فإنهما تمثلان الأقل كثافة مقارنة ببقية مديريات المحافظة.

 

م

المديرية

المساحة (كم2)

عدد المساكن

عدد الأسر

عدد الذكور

عدد الإناث

الإجمالي

1

الحــداء

1,622.00

19616

17665

72872

70228

143100

2

جهران

558.00

12397

11367

44918

41631

86590

3

جبل الشرق

366.00

9535

9243

30948

31082

62034

4

مغرب عنس

682.00

7917

7388

27042

26219

53261

5

عتمه

441.00

22880

21794

68081

77201

145284

6

وصاب العالي

247.00

25139

24714

76693

87530

164223

7

وصاب السافل

448.00

26256

24322

69937

79594

149531

8

مدينة ذمار

592.00

24189

23333

91667

83464

175159

9

ميفعة عنس

834.00

8595

8122

31206

29648

60854

10

عنس

558.00

16670

15854

60258

58866

119124

11

ضوران انس

558.00

17837

16830

61893

59656

121553

12

المنار

681.00

7946

7132

25013

24377

49390

13

أخـرى

 

 

1

2

3

5

الإجمالي

7587

198977

187765

660530

669499

1330108

 

التضاريـس:

 تتوزع التضاريس في محافظة ذمار بين جبال عالية تتخللها الأودية ، والهضاب والقيعان  ويمكن الإشارة إلى ذلك كما يلي:

أولاً: المناطق الجبلية:

تقع على هذا الجزء معظم مديريات المحافظة . ويتراوح ارتفاع مستوى السطح فيه ما بين (2848-760) مترا عن مستوى سطح البحر ويتكون من سلاسل جبلية تمتد من الشمال إلى الجنوب . وتشكل جزءا من إقليم المرتفعات الغربية . وتتميز هذه السلاسل بارتفاعاتها العالية وتعدد قممها وشدة انحدار معظمها .ويمكن تقسيم هذه السلاسل إلى أجزاء ثلاثة هي :

· المرتفعات الشمالية الغربية.

· المرتفعات الغربية والجنوبية الغربية.

· المرتفعات الشرقية.

ثانياً: القيعان والسهول:

القيعان أراضي مستوية ذات أبعاد ومساحات مختلفة ومعظمها أراضي زراعية خصبة تتركز في شمال وجنوب المحافظة أهمها قاع جهران في مديرية جهران وقاع بكيل وقاع مرح وتقع في إطار مديرية ضوران آنس.

كما يوجد أيضا في مديرية عنس عدد من القيعان والتي من أهمها قاع شرعة وقاع يفع وقاع بيان وقاع بلسان وتتميز هذه القيعان بإتساعها وخصوبة تربتها ووفرة المياه فيها وتنتج أنواع مختلفة من المحاصيل وبكميات كبيرة وفي مواسم متعددة من السنة . كما يوجد قاع بلس في مديرية جبل الشرق إلا أنه يعد أقل اتساعا من القيعان السابق ذكرها.

المناخ: يعتبر المناخ بشكل عام  معتدلاً صيفاً وبـارداً شتاءًا حيـث يبلغ معدل درجة الحرارة في فصل الصيف ما بين ( 28ْ-20ْ مئوية ) بينما تنخفض في فصـل الشـتاء ما بين ( 18ْ- (-) تحت الصفر مئوية ) أثناء الليل والصباح الباكر.

الغطاء النباتي:

ينقسم الغطاء النباتي الطبيعي المتوفر في سطح المحافظة إلى نوعين:

· أشجار معمرة.

· نباتات حولية.

وهذان النوعان يتوقف نموهما على الظروف الطبيعية وعلى موسم الأمطار والظروف المناخية السائدة في أجزاء المحافظة . ففي المناطق الواقعة في الجنوب الغربي للمحافظة نجد غطاء نباتي كثيف تكتسي به المرتفعات الجبلية ومدرجاتها كما هو الحال في مديريات وصابين وعتمة وما جاورها حيث تنمو وتتنوع الحشائش الحولية خاصة في فصل الصيف (موسم سقوط الأمطار) مثل الصباريات و العثرب وعشرات الأنواع من الحشائش والنباتات الحولية الأخرى إضافة إلى الأشجار المعمرة أهمها السدر ، العسق، الطلح ، التمر هندي (حمر) ، الطنب ويلاحظ تكاثر هذه الأنواع وتركزها على ضفاف الأودية ويقل الغطاء النباتي كلما اتجهنا شرقا حيث نجده يتركز في الاجزاء السهلية و القيعان وفي بطون وجوانب الأودية وينحصر ببعض الحشائش و النباتات الصغيرة وأعداد قليلة من الأشجار المعمرة كالسدر والطلح.

 


 

المصادر:

  • اليمن أرقام وحقائق المركز الوطني للمعلومات.

  • تقرير العمليات الميدانية والمكتبية لمحافظة ذمار.

  • النتائج النهائية للتعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت 2004م.

  • كتاب الإحصاء السنوي إعداد مختلفة.

  • كتاب الإحصاء الزراعي 2012م.

  • الإدارة العامة للمجالس المحلية (المؤتمر الرابع للمجالس المحلية 2006م).

  • نتائج المسح السياحي في الفترة(1996-1999م).



عن اليمن.. أدلة تهمك قواعد بيانات خدمات تفاعلية

شروط الاستخدام  |  خدمات الموقع  |  تواصل معنا

Copyright © National Information Center 2014 All Rights Reserved

Designed By : Website Department